سر ينبوع الشباب بعون الله تعالى:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سر ينبوع الشباب بعون الله تعالى:

مُساهمة من طرف lamsetshefa في الجمعة ديسمبر 28, 2012 8:34 pm

رب سائل يسالني كيف أحافظ على صحتي ولياقة جسمي وأحافظ على النظام المناعي لدي ونضارة وجهي وأدعم وظايف جسدي البيولوجية وأجعل دماغي وذاكرتي وذكائي متوقد دائم العطاء بإذن الله تعالى
فأقول له :
إن الأغذية التي أنصح للمحافظة على لياقة الإنسان ودعم صحته بوجه الأمراض هي كما التالي:

> الحبوب الكاملة الغير مقشورة: (مثل القمح الكامل الشعير الذرة الدخن الحنطة الروسية الكينوه... الأمارنث والبقول بأنواعها) لأنها تحتوي على مكونات تسهل مهمة الجسم في طرد الفضلات والنفايات منه، فهي تتمتع بخصائص غذائية عالية الجودة، إذ نجد فيها عناصر مهمة تساهم في تنظيم مستوى السكر في الدم، وتخفض الكوليسترول، كما انها غنية بالألياف وفيتامينات المجموعة ب والمعادن و مضادات الأكسدة.

ان الحبوب الكاملة هي التي تحتوي على كامل أجزاء الحبة بما فيها القشور التي تتركز فيها الألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. وفي هذا الإطار يجب التذكير بأهمية تجنب الحبوب المخزنة طويلاً لأنها تكون مصدراً للتسممات الفطرية التي تشكل خطراً على صحة الإنسان.

> المكسرات الغير محمصة والغير مملحة: لأنها توفر للجسم ليس فقط البروتينات والألياف والمعادن والفيتامينات بل أيضاً الدهون الأساسية التي تساهم في خفض مستوى الكوليسترول السيِّئ الضار بالقلب والشرايين.

> خلاصة الصبار(الألو فيرا) التي بينت الأبحاث انها مضادة للميكروبات والفيروسات، ومقوية للجهاز العصبي والجهاز المناعي، ومزيلة للسموم. وهناك باحثون ينصحون بتناول خلاصة الصبار يومياً لأنها تملك خصائص منشطة للصحة.

> اللبن الحيوي المدعوم بجرعات اضافية من الجراثيم النافعة لاكتوباسيلاس يساهم في تأمين الدعم اللازم للمستعمرات الجرثومية النافعة القاطنة في الأمعاء من أجل مواجهة المستعمرات الجرثومية الضارة لمنعها من تحقيق أهدافها، وهذا كله ينعكس ايجاباً على انبوب الهضم، من خلال تنشيط عملية الهضم ومنع حدوث التخمرات التي تطلق المزيد من السموم والمخلفات.

> الفواكه، خصوصاً الحامضة منها، فهي تملك فاعلية قوية في تنظيف الجهاز الهضمي من السموم المتراكمة فيه نظراً الى غناها بالألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات للأكسدة التي تتولى مهمة صيد الجذور الكيماوية الحرة التي تتربص شراً بالجسم.

> خضروات الفئة الصليبية (البروكلي الملفوف ، القرنبيط ، الرشاد ، الكرفس ، الخردل ، ، الفجل ، ، الفلفل الحار ، جرجير ، اللفت) لأنها تحتوي على مركب اسمه غلوكوزينولات ذي القدرة الكبيرة على مساعدة الكبد في التخلص من السموم بنسبة 30 في المئة. وتشتهر اغذية الفئة الصليبية بغناها بمركبات الايزوتيوسيانات المضادة للسرطان، من هنا ينصح بتناول هذه الخضروات بصورة يومية ان كان ذلك ممكناً.

> منتجات نبات فول الصويا والتوفو،وخصوصي للنساءالتي تمتاز بغناها بمركبات الأيزوفلافينات التي تحمي من خطر التعرض لسرطانات كثيرة أهمها سرطان الثدي.

> السمك، وهو مصدر جيد للدهون الأساسية التي تنتمي الى عائلة اوميغا-3، وتفيد هذه الدهون في تعزيز الصحة على أكثر من صعيد .

> الزيوت النباتية(زيت الزيتون -السمسم-الكتان-) التي تؤمن للجسم حاجته الأساسية من الأحماض الدهنية أوميغا-3 وأوميغا-6 التي تمكنه من القيام بالعمليات الحيوية الأساسية التي تهدف الى دعم الخلايا للقيام بوظائفها على أفضل وجه. وخير سبيل لتأمين مستلزمات الجسم من الأحماض المذكورة تناول ملعقة كبيرة يومياً من خليط يشمل الزيوت المختلفة.

> الطحالب الخضراء المائلة للزرقةوكذلك الأعشاب البحرية(كمبو-أرامي-هيجيكي-كليب-ويكامي-أغارأغار) وهي تعد من أنقى الأغذية على الإطلاق عدا عن انها غنية بمادة اليخضور (الكلوروفيل) والبروتينات والفيتامينات والمعادن والدهون الأساسية ومضادات الأكسدة. ومن هذه الطحالب الأسبرولينا والكلوريلا والكالامات الأخضر التي تنمو في البحيرات الدافئة في المكسيك وافريقيا والولايات المتحدة.
>استبدل جميع أنواع الملح في طعامك ولا تستعمل إلا الملح البحري فقط وقلل منه قدر الإمكان وكذلك أترك جميع وسائل التحلية وابتعد عن جميع أنواع السكر إلا إن كانت التحلية بإستخدام السكر الأسمر أو العسل أو الدبس أو العسل الأسود أو شراب القيقب أو الآغاف

وكذلك ينبغي الحرص على المكملات الغذائية التالية :
من حين إلى آخر
> الفواكه الملونة ذات اللون القرمزي أو الداكن، وتحتوي على مركبات فلافونيدية لها اثر كبير في جعل خلايا الجسم تعمل بكامل حيويتها، وهذه المركبات نجدها أيضاً في الشاي الأخضر وزيت الزيتون والشوكولاتة الداكنة الطبيعية من غير أي إضافات أونكهات او أصبغة.

> الهندباء البرية، التي تحث الكبد على العمل بأقصى طاقته، وتنشط وظيفة المرارة لطرح ما في داخلها، وتحض الكليتين على العمل أكثر من اجل التخلص من النفايات السامة.

> الجزر وقرة العين والبسلة، وهي أغذية تعج بالكاروتينيدات والبيتا كاروتين الى جانب مركبات اخرى لها كلمتها على صعيد الوظائف المختلفة في الجسم.

> البقدونس الذي يحتوي على مركبات المضادة للأكسدة مثل الفلافونيدات والفيتامين سي والفيتامين بيتا كاروتين، التي تعمل على اصطياد الجذور الكيماوية الحرة التي تسمم الخلايا. أيضاً يحتوي البقدونس على فيتامين حامض الفوليك الذي يحوِّل مادة الهيموسيستيئين المدمرة الى جزيئات غير ضارة بالخلايا.

> النخالة (الردة )، ذات الفوائد الكثيرة، فهي غنية بالألياف التي تعمل على تنطيف القولون من المخلفات والرواسب الضارة ومن المواد المشبوهة في اثارتها للسرطان. كما تعمل النخالة على الحد من امتصاص الدهون وبالتالي تمنع ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

> جنين القمح، الغني بالأحماض الأمينية التي تشارك في تجديد الخلايا، كما انه غني بمضادات الأكسدة التي تعرقل عمل الشوارد الكيماوية المدمرة للخلايا.

> الخميرة، التي تعتبر غذاء حيوياً إذ انها تعج بالعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم لإنجاز وظائفه وتسيير آلياته الدفاعية والمناعية.

> الثوم، الذي يحتوي على أكثر من 200 مادة نشطة من ابرزها مادة أليسين المضادة للفيروسات والفطريات والجراثيم، كما ان الثوم غني بالأحماض الأمينية الكبريتية المضادة للأكسدة.

وكذلك ينبغي إتباع وسيلة الطبخ التي تعتمد على السلق والشوي وأفضل وسائل الطبخ هي الطبخ على البخار
ختاما، يجب الأخذ في الاعتبار النصائح الآتية:

1- تجنب الإفراط في استعمال مسكنات الألم.

2- تفادي الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية.

3- تحاشي استهلاك العقاقير المضادة للالتهاب الستيروئيدية وغير الستيروئيدية.

4- عدم اللجوء الى العقاقير المنومة ومضادات الاكتئاب الا عند الضرورة القصوى.

5- تفادي مضادات الحموضة التي تحتوي على الألومينيوم


منقول من صفحة الدكتور عمر بن يحيى ال دخان

lamsetshefa

المساهمات : 919
تاريخ التسجيل : 26/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى