دراسة تلغي الإعتقاد السائد بأن الرياضة تزيد الشهية !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دراسة تلغي الإعتقاد السائد بأن الرياضة تزيد الشهية !

مُساهمة من طرف physiosport في الإثنين مارس 04, 2013 8:44 pm

دراسة تلغي الإعتقاد السائد بأن الرياضة تزيد الشهية !

الكاتب: م. ز. مروة حسو


لأن الرياضة جزء لا يتجزأ من مجموعة العوامل الرئيسية التي تكسبنا الصحة الجيدة، فهي ترفع معدل الأيض وتقوي العضلات والعظام، كما أنها تكافح الاكتئاب والتوتر وهي كذلك تقع ضمن دائرة الوسائل المهمة التي تساعد في التقليل من الوزن، بل أنها تكاد تكون عنصراً لا بديل له لتخفيف الوزن لما لها من تأثير على الشهية أيضاً. والسؤال الذي يطرح نفسه..هل تزيد الرياضة الشهية أم تكبح جماحها؟



بادئ ذي بدء، نحن بحاجة إلى توضيح الفرق بين الجوع والشهية فالجوع هو الحاجة إلى تناول الطعام حيث يتم التحكم بالجوع بواسطة إشارات من مخازن الطاقة في الأمعاء؛ والتي يتم نقلها وتوصيلها عن طريق الهرمونات والدم ودرجة حرارة الجسم. أما الشهية فهي الرغبة في تناول الطعام بدلاً من الحاجة لتناول الطعام. ولكن ما هو تأثير ممارسة التمارين الرياضية على شهيتنا ؟ هل لممارستها تأثير بزيادة الشهية أو بفقدانها ؟

إن ممارسة التمارين الرياضية تجعلنا نشعر بالجوع، وهذا قد يؤثر على شهية من يتّبعون حمية لتخفيف الوزن، ولما هذا الموضوع من أهمية خلص باحثون من جامعة لوفبرا في بريطانيا إلى أن ممارسة التمارين الرياضية تعمل على كبح الشهية، حيث أنهم قاموا بتجربة للتعمق في العلاقة بين ممارسة التمارين الرياضية والشعور بالجوع، وكانت النتيجة عكس ما نعتقد بأن التمارين الرياضية تؤدي إلى زيادة الشهية وبالتالي تناول الكثير من الطعام !

تم نشر هذه الدراسة في مجلة الفيسيولوجي والتغذية والأيض التطبيقي في شهر يناير الماضي، حيث قام فريق بقياس نسبة الشهية ومستوى هرمون الغرلين Gerlin في الدم عند عدد من الرياضيين، قبل وأثناء ممارسة بعض التمارين كركوب الدراجة والجري.

يعد هرموني الغرلين والببتيد YY من الهرمونات المسؤولة عن التحكم بشهيتنا للطعام، حيث أن الغرلين يحفز الشهية وهذا يتسبب بالشعور بالجوع، أما الببتيد فهو المسؤول عن قمعها. ولاحظ الباحثون بأن مستوى هرمون الغرلين في الدم ينخفض أثناء ممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى انخفاض في الشهية، وهذا يؤول إلى أن النشاط البدني يكبح الشعور بالجوع وبالتالي يقلل قابليتنا لتناول الطعام.

ومع زيادة استعمال وسائل الرفاهية وما له من عواقب وخيمة كزيادة تناول الطعام وقلة النشاطات البدنية، أدت هذه العوامل مجتمعة إلى ارتفاع معدلات الوزن الزائد والسمنة وتم ادراجهما تحت مسمى الوباء، وذلك لإرتباطهما بزيادة مخاطر الإصابة بداء السكري والتهاب المفاصل والسرطان وأمراض القلب والشرايين.

وتأتي أهمية هذه الدراسة في التأكيد على دور الرياضة في كبح الشهية، وهذه تعد فكرة جيدة لمن يحاولون الإنقاص من أوزانهم، وذلك ضمن نظام غذائي صحي ونشاط رياضي جيد، وبذلك نقول حافظوا على ممارسة الرياضة مع الحمية لإنقاص أوزانكم بشكل أنجح.













1
inShare.


› السابق

مواضيع ذات صلة

اجعل من نوعية غذائك درعا للوقاية من السرطان
عادات صحية لإنقاص الوزن الزائد ..مضمونة 100%
هل تحب البوشار بالميكروويف..اليك هذه المعلومات الهامة
منظمة الصحة العالمية توصي بالبصل لصحة أفضل
الأبحاث تؤكد: زيت الزيتون هو زيت الجمال و تأخير الشيخوخة
كيف نحافظ على الأسنان من الأغذية التي تسبب اصفرارها ..
معلومات غذائية مدهشة عن السبانخ !
منقول

physiosport

المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 28/01/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى