كيف يتم اختيار التمارين العلاجيه في برنامج اعادة التأهيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف يتم اختيار التمارين العلاجيه في برنامج اعادة التأهيل

مُساهمة من طرف lamsetshefa في الأحد أغسطس 05, 2012 9:49 pm

كيف يتم اختيار التمارين العلاجيه في برنامج اعادة التأهيل :
هناك عدة ضوابط مبدئيه يمكن الاعتماد عليها في اختيار التمارين العلاجيه في حالة الاصابه او المرض والتي بدورها تعتمد على محددات معينه اهمها :
- معرفة اسباب المرض او الاصابه حيث من خلال ذلك يمكن تفادي المضاعفات التي قد تحصل نتيجة استخدام اية حركه يمكن ان تثير الالم وتسبب تاثيرات سلبيه على منطقة الاصابه
-معرفة الحركه التي سببت الاصابه في حالة الاصابه الرياضيه وذلك لتفاديها خاصة في المراحل الاولى من الاصابه
-اجراء اختبارحركي لقابلية الجسم المتبقيه ومعرفة الحركات التي يستطيع المصاب تاديتها بسهوله يدون احداث الم ويمكن اختبار القوة والمدى الحركي والمطاوله والاتزان او اي قدره حركيه يمتلكها المصاب لامكانية وضع التمرين وفق مستواه الحالي وفي حالة العمل مع الفرق و المجموعات البيان الفروق الفرديه بينهم كذلك لتحديد نوع وشدة الجهد الملائم والتدرج في زيادته
اهم الاختبارات الواجب عملها
اختبار الالم
لايمكن الحصول على حركه توافقيه لتقوية العضلات تسبب ا لما للمصاب ولايمكن استخدام تمرين حركي في حالة الالم والاستعاضه باخر غير مسبب للالم اي اختيار التمارين التي لاتثير الالم وحذف اي تمرين يسبب الالم وتستخدم مقايسس متعدده لاختبار درجة الالم
اختبار المدى الحركي
يجب اختبار حركة المفصل ومداه الحركي حيث لابد من توفر حركه في المفصل حتى يتسنى اتمام العمل العضلي
اختبار القوه العضليه
التاكد من السلامه التشريحيه للعضله منشأها ومدغمها ووترها وقابليتها التقلصيه ويكون تسلسل الحركه كما ياتي :
- عدم امكانية التقلص
-توتر بسيط في العضله بدون حركه
-وجود حركه موضعيه بدون مقاومه الجاذبيه
-وجود حركه مع مقاومه الجاذبيه
- وجود حركه ضد مقاومه خارجيه
- وجود حركه اكبر من امكانية العضله وهذه الحاله الطبيعيه
اختبار سلامة الجهاز العصبي والاعصاب المحيطيه
من اجل التاكد من نقل المؤثرات الخارجيه الى العضله وتنفيذ الحر كه ويتم بواسطة اختبارات خاصة او التخطيط الكهربائي للعضله لتشخيص حالة العضلات والاعصاب المغذيه لها .
تسلسل القدرات الحركيه
اهم واجبات التمارين العلاجيه استعادة السيطره الاراديه للعضلات الهيكليه وهي على الترتيب الاتي :
- استعادة نشاط العضله
- استعادة المدى الحركي للمفاصل ومطاطية العضلات
- استعادة القوه العضليه
- استعادة المطاوله
- استعادة التوافق
ويتم استعادة نشاط العضله بواسطة
اولا - حركات سلبيه بمساعدة المعالج :
الغرض منها :
- تنشيط الدوره الدمويه وتجنب التقلص الذاتي للعضله
- المحافظه على النغمه العضليه
- المحافظه على حركة المفاصل وتجنب التحدد الحركي
- لغرض التدرج في التمرين
ثانيا0 الاثاره السطحيه : وتتم عن طريق التدليك
وفي حالة اصابة الاعصاب الاثاره الكهربائيه للاعصاب المحيطيه وهذا يساعد على انقباض العضله وتنمية الاحساس ويستخدم ُEMG ( التخطيط الكهربائي للعضله ) حيث يمكن مشاهدة الطاقه الكامنه في العضله عندما يصعب مشاهدة التقلص .
ثالثا - اثارة الجهاز العصبي الذاتي
هذا الجهاز متخصص في ترتيب عمل المفاصل والعضلات والاوتار تبعا لحركة الجسم ويعتمد على النبضات او الحوافز التي تاتي منها ومن الاذن الداخليه ومن العضلا ت المحوريه الى المخيخ ويمكن تنشيط هذا الجهاز عن طريق الحركات السلبيه وكذلك عند تغيير اوضاع الجسم المختلفه واي وضع يحوي شد عضلي .
رابعا- التمارين
استعادة المدى الحركي للمفاصل ومطاطية العضلات
تعد النمارين العنصر الأكثر أهمية في إعادة التأهيل خلال جميع مراحل التاهيل
وان ممارسة التدريبات ونوع التمارين المستخدمة يعتمد على تمرينات المرونه والمطاطيه ( الاستطاله ) وينبغي أن يكون استعادة المرونة لها الأولوية في تصميم البرامج العلاجيه الحركيه لأن تمارين القوة والتكييف الهوائي تعتمد على تحقيق المعدل الطبيعي للحركة في المفاصل ومطاطية العضلات ، ويمكن تمطية الأنسجة بشكل أكثر فعالية بعد تحميتها مسقا قبل التمرين ، والتمطيه قد تتطلب احيانا المساعدة من المعالج وينبغي أن تكون التمطيه عامه لتشمل ألاجزاء الكبيرة من الجسم وبشكل يومي .
استعادة القوه العضليه
يمكن الحصول على القوه من خلال العمل العضلي حيث تزيد الدوره الدمويه وتطوير الحس من خلال:
- اثارة الجهاز العصبي الذاتي
- تضخم الالياف العضليه
- زيادة عدد الوحدات الحركيه المشتركه في الجهد
يجب ان لاتكون الزياده في العمل الحركي كبيره او صغيره لكلاهما تاثير سلبي الصغيره تسبب عزل في جزء من الوحدات الحركيه وتنشط الاخر اما الكبيره تجعلها تعمل اكثر من طاقتها وتسبب فقدان القوه بسبب الاجهاد وهي عملية عكسيه ومن اهم عوامل فقدان القوه
- الاجهاد
- عدم الاستخدام ( وفق قانون الاستخدام وعدم الاستخدام)
- عزل وحدات انقباضيه حيثُ ان ذلك يسبب احاطتها بطبقه دهنيه تقلل الشعور من المنشا او المدغم وتحدث تغييرات في اثارة العضلات
- عدم امتداد وتر العضله مما يسبب ضعف العضله وتكوين كتلة صغيره عند المد الكبير
- اطالة فترات الراحه
ويمكن تطوير القوة العضلية باستخدام أنواع مختلفة من العمل العضلي والمعدات ويمكن تصنيف العمل العضلي الى :
عمل ثابت وعمل حركي وحركي مقنن isokinetic
وقد تبين أن كل من التمارين الحركيه وتمارين الايزوكنتيك كلاهما يؤثر على وظائف الجهاز العضلي والعظمي وهي تكون مفيدة في حالات سريرية مختلفة لديناميكية العضلات.
ويمكن تقسيم العمل العضلي إلى مجموعات أخرى كالتفلص ( المركزي واللامركزي ) وكلاهما مفيد للتكييف ، وتشير الأدلة الحديثة إلى أن التقلصات اللامركزيه قد تكون أكثر فعالية ، ولكن يجب استخدامها بحذر بسبب اثارتها الالم العضلي .
ان إعادة تأهيل تكييف القوة يتطلب وضع خطه تدريبيه وفق نوع وشدة التمرين والمدة والتكرار ، ويتم تكييف القوة الاراديه القصوى باساليب ومعدات اهمها :
- اقصى تقلص في زوايا مختلفة مشتركة بدون أي حركة للمفاصل (التمارين الثابته )
- التحفيز الكهربائي أثناء الانقباضات الاراديه
- التمارين العلاجية ، مقاومة االجاذبية ، المقاومة من المعالج ، الأوزان الحرة ، المعدات مثل البكرات والانابيب والاجهزه متغيرة المقاومة ومختلف انواع المقاومات في الاجهزه ،
- التمارين الحركيه والايزوكنتك
ان اختيار الاجهزه العلاجيه الملائمة يعتمد على الحالة السريرية للرياضي مثلا اذا كان هناك تورم والم تستخدم تمارين ثابتة مع التحفيز الكهربائي .
ولتحقيق تطوركبير في القوة يجب أن تكون كثافة التمرين 60-80 ٪ من اقصى حد للتكرار وعادة يتم تنفيذ ثلاث مجموعات من 8-10 تكرار لكل تمرين بما في ذلك تقلصات العضلات المركزيه واللا مركزيه.
عند استخدام الاوزان الحره وفي رفع الأثقال تحدث تقللصات عضليه مركزيه ولا مركزيه على حد سواء ، وعادة ما يتم تدريب كل مجموعة عضلية ثلاث مرات في الأسبوع.
ان كسب القوة المبكر يكون نتيجة لعوامل عصبية ، في حين تضخم العضلات كسب لايحدث إلا بعد عدة أسابيع من التدريب ، وان استعادة القوة المثلى قد
تتطلب 3-6 أشهر
استعادة المطاوله
أن تدريب التحمل يتم في أدنى تردد وينبغي ادامة استمرارية البرنامج ، ويمكن تطوير التحمل العضلي الموضعي باستخدام التدريبات والمعدات المشابهة لتلك المستخدمة لتطوير القوة،
ولتطوير تحمل التعب تستخدم احمال أخف من تلك المستخدمه في تطوير القوة (أقل من 60 ٪ من أقصى تكرار) وينبغي ان يكون تكييف القدرات الهوائية جزءا من برنامج إعادة التأهيل

الدكتوره سميعه خليل

lamsetshefa

المساهمات : 919
تاريخ التسجيل : 26/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى